تقرير لأهم الأنشطة &

تقرير لأهم الأنشطة المنجزة خلال سنتي 2009/2010 في إطار البرنامج الخاص بالموسم 2009/2010، ومن أجل تفعيل أهداف وغايات الجمعية المسطرة في قوانينها الأساسية، نظمت الجمعية مجموعة من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والتربوية والرياضية والقيام بإنجاز مجموعة من المشاريع التنموية الهدف منها إذكاء روح التضامن والتعاون والتآزر وترسيخ روح المواطنة بين سكان وشباب المنطقة، من أجل استثمار طاقاتهم البشرية والمعنوية والمادية وتدبيرها بشكل جيد فيما سيعود عليهم وعلى منطقتهم بالنفع العام. I. في ميدان الثقافة والتنشيط: قامت الجمعية بتنظيم أيام ثقافية وإشعاعية تحت شعار "شباب من أجل عمل جمعوي متميز"، تميزت بتنظيم صبحية ترفيهية لفائدة أطفال الجمعيات المحلية بفم الحصن. ومائدة مستديرة حول موضوع "الشباب والمشاركة في العمل الجمعوي والسياسي"، إجراء مقابلة في كرة القدم بين فريقي صغار وكبار الجمعية. كما تم عرض شريط فيديو بعنوان "تيسغنست" يتعرض للمشاكل التواصلية التي تتعرض له النساء الأمازيغيات بالمستشفيات والإدارات العمومية. أما في ما يخص الإعلام والتوجيه المدرسي، فقد قام مركز الإعلام والتوجيه المدرسي والجامعي والمهني، التابع للجمعية بتقديم حصص من الإعلام والتوجيه لفائدة تلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي ، وتلاميذ الجذوع المشتركة وسلك البكالوريا من التعليم الثانوي التأهيلي بكل من إعدادية باني ,إعدادية العيون (تمنارت) ثانوية السلام التأهيلية. كما قامت الجمعية بتقديم عروض وأشرطة سمعية بصرية تتناول مختلف القضايا المحلية والوطنية (اليوم العالمي لحقوق الإنسان، شريط فيديو بعنوان "الغرفة السوداء") وتخليد اليوم العالمي للمرأة بتنسيق مع جمعية المركز التثقيف الشعبي وعرض شريط بالمناسبة تحت عنوان ( كيد النساء)، الهدف منها إثراء النقاش وتشجيع آليات الحوار والتواصل بين الشباب لمقاربة القضايا التي تهم التنمية المستديمة للمنطقة في مختلف الميادين. وفي إطار تشجيع الطاقات الإبداعية الشابة المحلية تم إصدار 200 نسخة من كتاب بعنوان " بلا عنوان " لكاتبه الشاب علي أبو علي والقيام بحفل توقيع هذا الكتاب بمقر التعاون الوطني. كما تم تنظيم الملتقى الثقافي والفني الأول للجمعية بمنطقة فم الحصن من 11 إلى غاية 16 يوليوز 2009 عرف مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية ودورات تكوينية في مجال التنشيط التربوي و التمثيل المسرحي من تأطير اطر وفنانين متخصصين وندوات شارك فيها أساتذة مختصين في الثقافة الأمازيغية وسهرات ليلية أحياها مجموعة من الفنانين في كل من أكادير وتزنيت وطاطا وكذا معرض صور النقوش الصخرية والمنتوجات المحلية النسوية . هذا الملتقى كان بشراكة مع وكالة تنمية أقاليم الجنوب ،المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، مؤسسة فرنسا وبلدية فم الحصن وبتعاون مع ثانوية باني الإعدادية. كما تنظم الجمعية في كل سنة الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة والذي يصادف 13 يناير حيث يقام في هذا الاحتفال مسابقات ثقافية للذكور والإناث وكذا سهرات ليلية وعروض تعرف بالثقافة المحلية. II. في الميدان التربوي: تم بهذا الخصوص تقديم دروس في التعليم الأولي تحت إشراف روض الأطفال التابع للجمعية، حيث استفاد حوالي 30 طفلا من أبناء العائلات المحتاجة التي تقطن بمركز فم الحصن والنواحي. وشملت هده السنة (2009) إدماج تعليم الحروف باللغة الفرنسية، لما لهذه الأخيرة من دور كبير في التعليم الأولي كما قامت الجمعية بتأطير دروس للدعم التربوي لفائدة تلاميذ المستوى الابتدائي والإعدادي والتأهيلي الذين يتابعون دراستهم بالمؤسسات التعليمية المحلية، الهدف منها المساهمة في الرقي بالتعليم المدرسي. وفي ميدان خدمات الإعلام والتوجيه المدرسي والمهني والجامعي، قام مركز الإعلام والتوجيه التابع للجمعية بتأطير لقاءات إعلامية ومصاحبة لفائدة الشباب الراغبين في تحقيق مشاريعهم، وذلك من خلال تمكينهم من المعلومات والنصائح والإرشادات التي يحتاجونها طيلة مدة دراستهم. كما ساهم المركز وبالتنسيق مع الوكالة الوطنية لإنعاش وتشغيل الكفاءة ANAPEC (كلميم ) بمد الشباب العاطل عن العمل بالمنطقة ببعض المعلومات حول المباريات في مجال ولوج سوق العمل وسلك الوظيفة بشكل عام. وقام أطر الجمعية بتاطير لقاءات في مجال التوجيه المدرسي بكل من ثانوية باني الإعدادية، إعدادية العيون (تمنارت) وثانوية السلام التاهلية . في الميدان الرياضي: شاركت فرق كرة القدم التابعة للجمعية بفعالية في مختلف المسابقات والدوريات الرياضية المنظمة على الصعيد المحلي (دوري صيف2009 المنظم من طرف الجمعية الرياضية لفم الحصن). كما قامت الجمعية باستقبال فريق أشبال تغجيجت وجمعية تملايت للسياحة في الواحات بتغجيجت، وتم بهذه المناسبة تنظيم أنشطة ثقافية وترفيهية مشتركة، ومقابلة في كرة القدم. وقد استقبل فريق الجمعية كذلك من طرف نفس الفريق بتغجيجت في إطار توطيد العلاقات بين الفريقين والاستفادة من تجربة نادي أشبال تغجيجت . وخلال شهر رمضان 2009، قامت الجمعية بتنظيم دوري في كرة القدم المصغرة بتنسيق مع المجلس البلدي لفم الحصن، حيث شاركت 10 فرق للأحياء. وقد عرف هذا الدوري نجاحا كبيرا، سواء من حيث التنظيم وتوقيت المباريات، أو من حيث عدد الجمهور الذي تابع مختلف المباريات والذي استفاد من ترفيه وتشويق في متابعة هذه المباريات طيلة ليالي شهر رمضان2009. III. في الميدان الصحي: خلال شهر رمضان 2009، تم تنظيم يوم تحسيسي حول داء السكري والضغط الدموي بتنسيق مع اطر المركز الصحي، تم خلاله تقديم دروس في التوعية الصحية ونصائح لمجموعة من المستفيدين من نساء ورجال وشباب المنطقة تناولت النظام الغذائي لمرضى السكري وطرق الوقاية والعلاج من هذا الداء. كما إستفاد40 شخصا من النساء والرجال خلال شهر رمضان 2008 و37 شخصا في رمضان 2009 من التحاليل الخاصة بتحديد نسبة السكر في الدم والضغط الدموي واستفادتهم من الأدوية اللازمة. كما قامت الجمعية وبتنسيق مع أربع جمعيات محلية واقلمية ،والجمعية المغربية لمحاربة داء السيدا بتنظيم قافلة تحسيسية بالمرض ،وإجراء تحاليل لفائدة الساكنة والتي لقيت استحسانا كبيرا لدى المواطنين. وقد عرفت كذلك مجموعة من الأنشطة الثقافية. حيت استفاد من التحليل 120 شخصا من النساء والرجال IV. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية(INDH) : من خلال الشراكة المبرمة بين الجمعية والمبادرة الوطنية قامت هذه الأخيرة بتجهيز مركز الشباب للإعلام والتوجيه المدرسي والجامعي والمهني الكائن بمقر الجمعية بمركز فم الحصن، وذلك بهدف تمكين الجمعية من تجهيزات أساسية تمكنها من تنفيذ برامجها وتحقيق أهدافها التربوية والإعلامية، إضافة إلى تحسين نوعية وجودة الخدمات التي تقدمها للأطفال والشباب والنساء بمنطقة فم الحصن حيت يهدف هذا المركز إلى: - الرفع من المستوى الدراسي للتلاميذ والطلبة بالمنطقة وتطوير مكتسباتهم وتعلماتهم الدراسية؛ - تمكين الأطفال والشباب والنساء من الاستفادة من خدمات الانترنيت والحصول على المعلومات الثقافية والتربوية والمهنية التي تهمهم بسهولة؛ - تقديم خدمات الإعلام المدرسي والجامعي والمهني لفائدة التلاميذ والطلبة الذين يتابعون دراستهم بالمنطقة؛ - تكوين وتوجيه ومتابعة الشباب حاملي الشواهد ومساعدتهم على إنشاء مشاريعهم ومقاولاتهم V. البرنامج التشاوري المغرب (PCM): انخرطت الجمعية في البرنامج التشاوري المغرب الذي يعود تأسيسه إلى تظاهرة "زمن المغرب" المنظمة بفرنسا، ويجمع هذا البرنامج بين جمعيات فرنسية ومغربية للتفكير والتشاور المشترك وتنفيذ مشاريع تنموية تهم الشباب بالمغرب. وقد وضع البرنامج مجموعة من الأنشطة والمشاريع تتمحور حول مواضيع التربية، والمواطنة والحقوق، والاقتصاد الاجتماعي التضامني. وقد شاركت الجمعية في المعرض الأول لجمعيات البرنامج، المنعقد بالرباط بموازاة مع الندوة الوطنية حول موضوع الاقتصاد الاجتماعي المنظمة بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير بالرباط. كما شاركت الجمعية في اليومين التواصليين المنظمين بالرباط المخصصين لمؤسسات الدعم الوطنية والدولية، حيث تم عرض بعض برامج هذه المؤسسات الحالية والمستقبلية وعلاقتها بالبرنامج التشاوري المغرب.كما تم خلال هذين اليومين مناقشة وتحديد خطة عمل البرنامج خلال إلى حدود سنة 2013. وعلى الصعيد الجهوي، شاركت الجمعية كذلك في اللقاء الجهوي الرابع للجمعيات العضوة في البرنامج لجهة الجنوب، المنعقد بمقر الغرفة الفلاحية بطاطا، حيث تم التعريف بالبرنامج ووضع خطة العمل الخاصة بإقليم طاطا. وشاركت الجمعية كذلك في اللقاء الجهوي الخامس لجهة الجنوب المنعقد بورزازات. واللقاء الجهوي لنفس البرنامج المنعقد بتزنيت في ابريل 2009 . وقد قام ممثل الجمعية في بعد هذا اللقاء بزيارة لبعض الجمعيات بتزنيت.اضاقة إلى مشاركة ممثلي شباب الجمعية في جميع أنشطة هذا البرنامج خلال الفترة الممتدة مند سنة 2009 إلى الآن في كل من فرنسا، الجزائر، الرباط،. ومراكش وأسفي كما نظمت الجمعية لقاءا وطنيا بطاطا في فبراير 2010 في إطار قطب التربية والتنشيط التابع للبرنامج حول موضوع الحد من الهدر المدرسي عرف مشاركة منظمات من داخل وخارج المغرب. كما تم انتداب السيد الحسن رميدين لتمثيل جمعية تيويزي في عملية تبادل الشباب المتطوعين في إطار مشروع "الأرضية المغربية للعمل التطوعي" المنظم في إطار البرنامج التشاوري المغرب، إلى جمعية النهضة جزولة بإقليم أسفي. كما انتخبت الجمعية في شخص رئيسها المنسق الجهوي للبرنامج التشاوري المغرب بجهة الجنوب في الجمع العام العادي لهذا الأخير المنعقد بالرباط. وفي إطار مشروع "المنتدى المواطن للشباب: من أجل شباب ملتزم ومتضامن“ بشراكة مع جمعيات قطب إقليم طاطا (تمونت–تيويزي–أمالو) الممول من طرف صندوق دعم المبادرات الجهوية (FAIR) التابع للبرنامج التشاوري المغرب، قامت الجمعية بمجموعة من الأنشطة الهدف منها المساهمة في الإدماج المواطني للشباب و تقوية مشاركة الشباب في الحياة العامة والجمعوية ومن ضمنها زيارة شباب الجمعية لجمعية أمالو بمنطقة إسافن وجمعية تمونت بتمنارت. مشاركة رئيس الجمعية في اجتماع لجنة إشراف البرنامج المنعقد بالرباط على هامش الجمع العام العادي للبرنامج في شهر أكتوبر 2009، وكذا في الاجتماع المنعقد في مدينة مون بوليي الفرنسية ما بين 28 يناير إلى 02 فبراير 2010، وكدا الزيارة المتبادلة بين جمعيات الجنوب والشمال حيث تم الاطلاع على عمل كل من جمعيات عصبة التعليم و فدرالية Les Francas وكدا مؤسسة التضامن العلماني (solidarité laïque) في باريس من 08 إلى 14 فبراير 2009. كما شارك رئيس الجمعية كذلك في اجتماع ثالث لهيئة الإشراف للبرنامج والمنعقد في مدينة وجدة من 23 إلى 25 أبريل 2009. VI. الشراكة مع مؤسسة فرنسا Fondation De France : في إطار الشراكة مع مؤسسة فرنسا استفادت الجمعية من تمويل مشروع "فضاء الإعلام والتبادل " الذي يهدف إلى تأهيل وتعزيز الشباب الفاعلين الجمعويين في ميدان التواصل وخلق فضاء للنقاش من خلال إنشاء مركز للإعلام والتوجيه والتبادل بين الشباب القائم على مبادئ الاستماع والتسامح والاحترام والمواطنة والمساعدة على تسيير وإدارة المشاريع... وكدا الإعلام والتوجيه لفائدة التلاميذ ومصاحبة الشباب الراغبين في خلق مقاولاتهم، وقد وصل هذا المشروع حاليا إلى نسبة 60% من إنجازه على أرض الواقع. VII. التكوين وتقوية القدرات في ميدان التسيير الجمعوي: 1. دورة تكوينية لفائدة أطر الجمعيات المحلية: تنفيذا للبرنامج المسطر من طرف الجمعية، ومن أجل تقوية قدرات الفاعلين الجمعويين بمنطقة فم الحصن والنواحي، قامت الجمعية بتأطير دورة تكوينية استفاد منها 35 مؤطرا من مختلف الجمعيات النشيطة بفم الحصن، والتي تمحورت حول "الإطار القانوني وتقنيات التسيير الإداري والمالي للجمعيات". ودورة تكوينية لفائدة مؤطرات ومؤطري رياض الأطفال بكل من فم الحصن وجماعة تمنارت حيت اشرف ممثل وزارة التربية الوطنية ومؤطرة التعاون الوطني بفم الحصن على هذه الدورة من اجل تلقينهم وتزويدهم بالمنهجية والطرق الجديدة في هذا المجال. 2. الخبرة التشاركية في ميدان التواصل: من أجل تقوية التواصل الداخلي والخارجي للجمعية، تم عقد اتفاقية شراكة مع "مؤسسة فرنسا" في إطار "صندوق الخبرة التشاركية" الموجه لفائدة الجمعيات المغربية. ويقضي هذا المشروع بإجراء خبرة تشاركية لفائدة الجمعية في مجال التواصل. وقد تم التعاقد بهذا الخصوص، مع خبير في ميدان التواصل الجمعوي مكلف بإجراء دراسة معمقة حول طرق ومنهجيات التواصل الداخلي والخارجي والطرق التنظيمية للجمعية، وتقديم تقرير شامل لهذه الدراسة، ليتم في نهاية المشروع تحديد مكامن القوة والخلل في تواصل الجمعية وتقديم توصيات لتحسين عمل الجمعية في ميدان التواصل الجمعوي. كما سيتم من خلال هذا البرنامج تنظيم دورات تكوينية خاصة لتحسين قدرات وعمل الجمعية حول هذا الموضوع والتي ستستفيد منها كذلك مجموعة من الجمعيات التنموية المحلية. كما قامت الجمعية بتنظيم يوم إعلامي بمقر الجمعية، وذلك في شهر رمضان بحضور ممثل الجمعيات المحلية وممثل المصالح الخارجية بفم الحصن حيث استهل هذا اللقاء بالتذكير بأنشطة وبرامج الجمعية وتجربتها في العمل الجمعوي، وكدا بالمشاريع المنجزة بالجمعية، وبشركاء الجمعية على الصعيد الوطني والدولي كما تميز هذا اللقاء بتنظيم إفطار جماعي على شرف المدعوين. وفي إطار تتبع الجمعية لهموم الساكنة المحلية الاقتصادية والاجتماعية أفادت الجمعية ممثلين لها للحضور وا&#
Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site